www.arabnc.org
   
الصفحة الرئيسة
جدول الأعضاء المشاركين عام 1990
جدول الأعضاء المشاركين عام 1991
جدول الأعضاء المشاركين عام 1992
جدول الأعضاء المشاركين عام 1993
جدول الأعضاء المشاركين عام 1994
جدول الأعضاء المشاركين عام 1996
جدول الأعضاء المشاركين عام 2000
جدول الأعضاء المشاركين عام 2001
جدول الأعضاء المشاركين عام 2002
المشاركون في الدورة المشتركة عام 2002
المشاركون في الدورة الطارئة عام 2002
جدول الأعضاء المشاركين عام 2003
جدول الأعضاء المشاركين عام 2004
جدول الأعضاء المشاركين عام 2005
جدول الأعضاء المشاركين عام 2006
جدول الأعضاء المشاركين عام 2007
جدول الأعضاء المشاركين عام 2008
جدول الأعضاء المشاركين عام 2009
جدول الأعضاء المشاركين عام 2010
جدول الأعضاء المشاركين عام 2011
جدول الأعضاء المشاركين عام 2012
جدول الأعضاء المشاركين عام 2013
جدول الأعضاء المشاركين عام 2014
جدول الأعضاء المشاركين عام 2015
جدول الأعضاء المشاركين عام 2016
جدول الأعضاء المشاركين عام 2017
جدول الأعضاء المشاركين عام 2019
نشاطات نيسان 2000 - أيار 2001
نشاطات أيار 2001 - نيسان 2002
نشاطات حزيران 2003 - نيسان 2004
نشاطات نيسان 2004 - نيسان 2005
نشاطات نيسان 2005 - نيسان 2006
نشاطات نيسان 2006 - نيسان 2007
نشاطات نيسان 2007 - أيار 2008
نشاطات أيار 2008 - شباط 2009
نشاطات أيار 2010 - أيار 2011
نشاطات أيار 2011 - أيار 2012
نشاطات 31 أيار 2012 - 28 أيار 2013
نشاطات 30 أيار 2013 - 10 حزيران 2014
نشاطات حزيران 2014 - أيار 2015
نشاطات أيار 2015 - نيسان 2016
نشاطات 10 نيسان 2016 – 8 ايار 2017
نشاطات 10 أيار/مايو 2017 – 22 تموز/يوليو
نشاطات 23 تموز 2018 – 25 حزيران 2019
القائمة البريدية
بحث
تصغير الخط تكبير الخط 
بيان صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي 3/9/2003 ((مواقف 2003))
المؤتمر القومي العربي
ARAB NATIONAL CONFERENCE

صدر عن الامانة العامة للمؤتمر القومي العربي البيان التالي:
في وقت ينتظر فيه ابناء الامة العربية والاسلامية من المسؤولين في بلادهم مواقف تنتصر لشعب فلسطين في وجه مجازر الارهاب الصهيوني اليومية، ويتوقعون تحركا عربيا واسلاميا جاداً لمحاصرة العدو الصهيوني وحكومته وسياساته المتنكرة لكل المواثيق والقرارات الدولية والمبادرات العربية، وتشددا في تطبيق قوانين المقاطعة العربية بكل مستوياتها، يأتي استقبال وزير خارجية الكيان الصهيوني الغاصب وعلى اعلى المستويات في المغرب خطوة في الاتجاه المعاكس تماماً، ومكافأة غير مبررة لنهج العدوان والارهاب، وخروجا جديدا عن مقررات القمم العربية وعن الارادة الواضحة لابناء الامة في كل مكان.
وفي وقت ينتظر فيه ابناء الامة العربية والاسلامية من المسؤولين في بلادهم، خصوصا في المغرب التي يترأس ملكها لجنة القدس، مواقف تندد بالاعتداءات الصهيونية المتواصلة ضد الحرم القدسي فاتحة ابوابه لانتهاكات المتطرفين الصهاينة، يأتي هذا الاستقبال تشجيعا مستهجنا لهذه الممارسات الخطيرة، ومخالفة صريحة لارادة ابناء المغرب التي عبروا عنها بالتظاهرات المليونية التي طالما خرجت في شوارع المدن المغربية انتصاراً لفلسطين والقدس وكل القضايا العربية العادلة ورفضا لكل اشكال التطبيع مع العدو.
ان المؤتمر القومي العربي الذي حرص في كل دوراته على التأكيد على التزام الامة نهج مقاومة التطبيع مع العدو بكل اشكاله، والذي طالما دعا الى وقف العلاقات القائمة حاليا بين بعض الاقطار العربية والكيان الصهيوني، بما فيها انهاء المعاهدات الحالية واغلاق السفارات والمكاتب الصهيونية في العواصم العربية، يحذر اليوم من اي انسياق في خطوات تهدف الى قيام علاقات بين اية دولة عربية وبين الكيان الصهيوني، وتحت اي مبرر ويدعو الى مواجهة هذا الانسياق على الصعد الشعبية والرسمية.
اننا اذ نستنكر هذا التهاون المتمادي تجاه حقوق الامة وقضاياها المحقة، ندعو القوى الحية في المغرب والامة العربية الى استعادة زمام المبادرة في الانتصار لقضايا الامة والتشدد في محاسبة اي خروج عن الارادة العربية والاسلامية لا سيما حين يتصل الامر بالتعامل مع المحتل وافرازاته في فلسطين كما في كل ارض عربية . 
بيروت في 3/9/2003