www.arabnc.org
الديمقراطية في الوطن العربي أ. أحمد حسينالديمقراطية وحقوق الإنسان 1 - 29العدالة الاجتماعية 29التجدد الحضاري 29الوحدة العربية 29التنمية المستقلة 29القضية الخاصة 29التقرير السياسي 29مبادرات ومواقف المؤتمر 10 أيار/مايو 2017 – 22 تموز/يوليو 2018بيان إلى الأمّة صادر عن الدورة 29 للمؤتمرأمريكا والإرهاب وافتراءات على الإسلام
   
الصفحة الرئيسة
جدول الأعضاء المشاركين عام 1990
جدول الأعضاء المشاركين عام 1991
جدول الأعضاء المشاركين عام 1992
جدول الأعضاء المشاركين عام 1993
جدول الأعضاء المشاركين عام 1994
جدول الأعضاء المشاركين عام 1996
جدول الأعضاء المشاركين عام 2000
جدول الأعضاء المشاركين عام 2001
جدول الأعضاء المشاركين عام 2002
المشاركون في الدورة المشتركة عام 2002
المشاركون في الدورة الطارئة عام 2002
جدول الأعضاء المشاركين عام 2003
جدول الأعضاء المشاركين عام 2004
جدول الأعضاء المشاركين عام 2005
جدول الأعضاء المشاركين عام 2006
جدول الأعضاء المشاركين عام 2007
جدول الأعضاء المشاركين عام 2008
جدول الأعضاء المشاركين عام 2009
جدول الأعضاء المشاركين عام 2010
جدول الأعضاء المشاركين عام 2011
جدول الأعضاء المشاركين عام 2012
جدول الأعضاء المشاركين عام 2013
جدول الأعضاء المشاركين عام 2014
جدول الأعضاء المشاركين عام 2015
جدول الأعضاء المشاركين عام 2016
جدول الأعضاء المشاركين عام 2017
القائمة البريدية
بحث
تصغير الخط تكبير الخط 
بيان صادر عن الأمانة العامة 14/11/2011 ((مواقف 2011))

المؤتمر القومي العربي
Arab National Congress

الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي حول قرارات الجامعة العربية:
القرارات تفتح الأبواب واسعة أمام تدخل أجنبي خطر في سوريا
العقوبات الاقتصادية بحق سوريا تتنافى مع روابط الأخوّة وتصيب الشعب السوري في حياته
ندعو الجامعة العربية إلى مراجعة قراراتها، والقوى الحيّة لإنجاز حل تاريخي


تعليقاً على قرارات مجلس وزراء خارجية الدول العربية حول الأزمة السورية، صدر عن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي البيان التالي:
ترى الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي في مقررات مجلس وزراء خارجية الدول العربية المنعقد في القاهرة في 12/11/2011، ما يُشرّع الأبواب أمام تدخل أجنبي خطير في دولة عربية ذات أهمية بالغة في حياتنا القومية.
وإذا كان المؤتمر القومي العربي قد رفض منذ تأسيسه كل أشكال الاحتلال والعدوان والتدخل الاستعماري في أي بلد عربي، كما عارض كل أشكال القمع والاستبداد والفساد، فإنه وما زال يرفض الذرائع التي تستخدم لتبرير أي تدخل أجنبي، سياسي أو عسكري أو اقتصادي أو قضائي، خصوصاً أن كل تجارب هذا التدخل لم تجلب لأي قطر من أقطار أمتنا إلاّ الخراب والدمار، كما إنه يرى في هذا التدخل في الشؤون الداخلية السورية خطورة إضافية لأنه يستهدف بلداً محورياً شكّل على مدى العقود ركناً رئيسياً من أركان الدفاع عن هوية الأمة ووجودها.
كما ترى الأمانة العامة في هذه المقررات ما يزيد من تعقيد الأوضاع داخل سوريا وعلى المستويين العربي والإقليمي، ويتنافى مع أبسط المبادئ التي قام عليها العمل العربي المشترك، لاسيّما حين نصّت القرارات على اتخاذ عقوبات اقتصادية واجتماعية بحق بلد شقيق، لاسيّما بعد أن أثبتت كل التجارب أن الشعوب هي التي تدفع ثمن هذه العقوبات المتنافية أصلاً مع كل روابط الأخوة القومية وقواعد التضامن العربي.
إن المؤتمر القومي العربي الذي يحذّر من التداعيات الخطيرة لهذه المقررات ويدعو إلى التراجع عنها واستئناف العمل بتطبيق ورقة العمل التي تمّ الاتفاق عليها في اجتماع الدوحة في 2/11/2011، وتشكيل لجنة دائمة في دمشق لمتابعة تنفيذ هذه الورقة، فإنه يؤكّد في الوقت ذاته على دعمه الكامل للمطالب المشروعة للشعب السوري في الحرية والإصلاح والحوار الشامل بين كافة مكونات هذا الشعب، وفي وقف العنف أياً كان وراءه، والذي تسفك فيه أرواح عزيزة وغالية من أبناء سوريا، مدنيين وعسكريين.
ويدعو المؤتمر في الوقت ذاته كافة القوى الحيّة في الأمة إلى أن تتحمل مسؤولياتها الكاملة في مواجهة المخططات الخارجية المشبوهة التي تستهدف سوريا، والسعي لإنجاز حلّ تاريخي يضمن أمن سوريا واستقرارها ووحدتها ودورها الوطني والقومي، كما يحقق مطالب شعبها ويؤمن مشاركة كل أبنائها المخلصين في تقرير شؤون بلادهم على قاعدة المواطنة والحرية والوحدة والعدالة.

التاريخ: 14/11/2011