www.arabnc.org
الديمقراطية في الوطن العربي أ. أحمد حسينالديمقراطية وحقوق الإنسان 1 - 29العدالة الاجتماعية 29التجدد الحضاري 29الوحدة العربية 29التنمية المستقلة 29القضية الخاصة 29التقرير السياسي 29مبادرات ومواقف المؤتمر 10 أيار/مايو 2017 – 22 تموز/يوليو 2018بيان إلى الأمّة صادر عن الدورة 29 للمؤتمرأمريكا والإرهاب وافتراءات على الإسلام
   
الصفحة الرئيسة
جدول الأعضاء المشاركين عام 1990
جدول الأعضاء المشاركين عام 1991
جدول الأعضاء المشاركين عام 1992
جدول الأعضاء المشاركين عام 1993
جدول الأعضاء المشاركين عام 1994
جدول الأعضاء المشاركين عام 1996
جدول الأعضاء المشاركين عام 2000
جدول الأعضاء المشاركين عام 2001
جدول الأعضاء المشاركين عام 2002
المشاركون في الدورة المشتركة عام 2002
المشاركون في الدورة الطارئة عام 2002
جدول الأعضاء المشاركين عام 2003
جدول الأعضاء المشاركين عام 2004
جدول الأعضاء المشاركين عام 2005
جدول الأعضاء المشاركين عام 2006
جدول الأعضاء المشاركين عام 2007
جدول الأعضاء المشاركين عام 2008
جدول الأعضاء المشاركين عام 2009
جدول الأعضاء المشاركين عام 2010
جدول الأعضاء المشاركين عام 2011
جدول الأعضاء المشاركين عام 2012
جدول الأعضاء المشاركين عام 2013
جدول الأعضاء المشاركين عام 2014
جدول الأعضاء المشاركين عام 2015
جدول الأعضاء المشاركين عام 2016
جدول الأعضاء المشاركين عام 2017
القائمة البريدية
بحث
تصغير الخط تكبير الخط 
بيان صادر عن المؤتمرات الثلاثة 11/4/2011 ((مواقف 2011))

بيان
حول تصريحات عمرو موسى بشأن الاعتداءات الصهيونية على غزة
وموقف أميركا والغرب والناتو من ليبيا


 
صرح السيد عمرو موسى بأن مجلس الجامعة العربية قرر أن يطلب من مجلس الأمن فرض حظر جوي فوق قطاع غزة. وذلك بدلاً من أن تؤخذ إجراءات فلسطينية وعربية فعالة ضد حصار قطاع غزة وضد الجرائم التي يرتكبها الطيران الصهيوني بحق المدنيين.  وقد كان من المفروض أن تُربط تلك الجرائم بما يرتكبه العدو الصهيوني من توسيع للاستيطان وتهويد للقدس، وأن تُطالب سلطة رام الله بإلغاء اتفاق أوسلو ووقف التعاون الأمني مع قوات الاحتلال في محاربة المقاومة ومنع الانتفاضة. ومن ثم العمل على تحقيق وحدة وطنية ميدانية في ظل انتفاضة شبابية شعبية كفيلة بدحر الاحتلال وتفكيك المستوطنات بدون قيد أو شرط. وقد أصبح هذا الهدف ممكناً أكثر مع الثورة الشبابية الشعبية العربية ومع ضرورة إلغاء ما يسمى مبادرة السلام العربية، وإلغاء معاهدة السلام المصرية-الصهيونية ومعاهدة وادي عربة ووقف كل أشكال العلاقات والتطبيع مع الكيان الصهيوني ومعاملة من يدعمه بالمثل.
بدلاً من كل ذلك لجأ مجلس الجامعة العربية والسلطة الفلسطينية إلى مجلس الأمن لتسليم القضية، مرة أخرى، لأميركا, وإعفاء نفسيهما من أي إجراء رادع يوجه إلى المعتدي. ولأميركا التي تناصره. فالعدوان لا يُردع إلا بالمقاومة والانتفاضة وبدعم عربي وإسلامي ورأي عام عالمي.
لقد أثبتت التجربة أن السياسات التي استخدمها التدخل العسكري الأميركي – البريطاني – الفرنسي بقرار من مجلس الأمن وبتغطية من الجامعة العربية، إننا إزاء جريمة ترتكب بحق الثورة والشعب في ليبيا، مما فاقم قتل المدنيين وأوصل الوضع عسكرياً وسياسياً عبر مخطط مكشوف لأميركا والناتو إلى مأزق دموي يستهدف ابتزاز المجلس الوطني الانتقالي وإجهاض الثورة والهيمنة على كيفية إخراج الحل.
من هنا فإن مؤتمراتنا الثلاثة: المؤتمر العام للأحزاب العربية والمؤتمر القومي العربي والمؤتمـر القومي – الإسلامي تطالب مجلس الجامعة العربية بالعدول عن قراره باللجوء إلى مجلس الأمن الذي نعده خطيئة تاريخية يرتكبها بحق القضية الفلسطينية، ونطالب بكف يد أميركا وبريطانيا وفرنسا ومجلس الأمن والناتو عن ليبيا فيتحمل هو مسؤولياته بالدعوة إلى استنفار عربي رسمي وشعبي لنصرة الشعب والثورة في ليبيا وتحقيق هدف تنحية معمر القذافي وأولاده ونظامه.  إن هذا التحول في الموقف العربي هو الذي يستجيب لإرادة جماهير أمتنا العربية وثوراتها في نصرة قطاع غزة وفي معالجة كل القضايا العربية.  أما سياسات التدويل ومجلس الأمن والتدخل الخارجي فيجب أن تُدان بأشد الكلمات وتعتبر دعوة للهيمنة والتفريط والعودة إلى عهد المهانة الذي تزعمه حسني مبارك ونظامه البائد الذي انساقت وراءه الجامعة العربية.


الأمين العام للمؤتمر القومي العربي عبد القادر غوقة
المنسّق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي منير شفيق
الأمين العام للمؤتمر العام للأحزاب العربية عبد العزيز السيد


 

التاريخ: 11/4/2011