www.arabnc.org
   
الصفحة الرئيسة
جدول الأعضاء المشاركين عام 1990
جدول الأعضاء المشاركين عام 1991
جدول الأعضاء المشاركين عام 1992
جدول الأعضاء المشاركين عام 1993
جدول الأعضاء المشاركين عام 1994
جدول الأعضاء المشاركين عام 1996
جدول الأعضاء المشاركين عام 2000
جدول الأعضاء المشاركين عام 2001
جدول الأعضاء المشاركين عام 2002
المشاركون في الدورة المشتركة عام 2002
المشاركون في الدورة الطارئة عام 2002
جدول الأعضاء المشاركين عام 2003
جدول الأعضاء المشاركين عام 2004
جدول الأعضاء المشاركين عام 2005
جدول الأعضاء المشاركين عام 2006
جدول الأعضاء المشاركين عام 2007
جدول الأعضاء المشاركين عام 2008
جدول الأعضاء المشاركين عام 2009
جدول الأعضاء المشاركين عام 2010
جدول الأعضاء المشاركين عام 2011
جدول الأعضاء المشاركين عام 2012
جدول الأعضاء المشاركين عام 2013
جدول الأعضاء المشاركين عام 2014
جدول الأعضاء المشاركين عام 2015
جدول الأعضاء المشاركين عام 2016
جدول الأعضاء المشاركين عام 2017
جدول الأعضاء المشاركين عام 2019
نشاطات نيسان 2000 - أيار 2001
نشاطات أيار 2001 - نيسان 2002
نشاطات حزيران 2003 - نيسان 2004
نشاطات نيسان 2004 - نيسان 2005
نشاطات نيسان 2005 - نيسان 2006
نشاطات نيسان 2006 - نيسان 2007
نشاطات نيسان 2007 - أيار 2008
نشاطات أيار 2008 - شباط 2009
نشاطات أيار 2010 - أيار 2011
نشاطات أيار 2011 - أيار 2012
نشاطات 31 أيار 2012 - 28 أيار 2013
نشاطات 30 أيار 2013 - 10 حزيران 2014
نشاطات حزيران 2014 - أيار 2015
نشاطات أيار 2015 - نيسان 2016
نشاطات 10 نيسان 2016 – 8 ايار 2017
نشاطات 10 أيار/مايو 2017 – 22 تموز/يوليو
نشاطات 23 تموز 2018 – 25 حزيران 2019
القائمة البريدية
بحث
تصغير الخط تكبير الخط 
بيان صادر عن المؤتمرات الثلاثة 31/5/2010 ((مواقف 2010))

بيــان
حـول المجـزرة الصهيونيـة البحريـة ضـد أسطـول الحريـة


منذ قيام الكيان الصهيوني، وبخاصة منذ مسيرة التسوية والمفاوضات العبثية العربية مع الكيان الصهيوني، وهذا العدو يعيث في الأرض، كل الأرض العربية فساداً، واليوم وبمجزرة البحر الأبيض المتوسط صباح هذا اليوم ها هو العدو الصهيوني يعيث في المياه الدولية، في البحر فساداً، مجزرة طالت مواطنين أحراراً شرفاء من أربعين دولة من أنحاء القارات، إنها ببساطة إعلان حرب صهيونية عالمية على الضمير الإنساني، هي جريمة حرب ما كان للعدو الصهيوني أن يقوم بها لولا الوضع العربي الذي شارك في إدامة الحصار على القطاع وأهله، وترك له التمادي في إجراءاته ضد القدس والضفة، من استيطان وتهويد وتعذيب للأسرى والمعتقلين دون رادع بل، وأتاح له بقرار التفاوض الفلسطيني غير المباشر غطاء لكل هذه الإجراءات فيما أتاحت مواقف المجتمع الدولي والرباعية والولايات المتحدة وما تمارسه من ضغوط على الموقف العربي والفلسطيني الفرص لاعتداءاتها المتواصلة في منأى عن الملاحقة الدولية والاستهتار بالقوانين الدولية.
وإزاء هذا فإنّ مؤتمراتنا الأربعة: المؤتمر القومي العربي والمؤتمر القومي الإسلامي المؤتمر العام للأحزاب العربية والهيئة الشعبية العربية للتعبئة الشعبية، تعلن ما يأتي:
(1) تحيي جميع الأبطال المشاركين في أسطول الحرية من مختلف دول العالم، وتعتبر شهداء وجرحى الاسطول على اختلاف جنسياتهم شهداء وجرحى فلسطين والأمة العربية.
(2) تحيي الحكومة التركية على مواقفها القوية في دعم القضية الفلسطينية وفي مواجهة هذه الجريمة النكراء على المستويات المختلفة كما وتحيي الدول التي دانت هذه الجريمة الأكثر بشاعة في تاريخ الكيان الصهيوني، وتحيي مواقف الدول التي اتخذت إجراءات ضد الكيان الصهيوني وتدعو سائر الدول الأخرى إلى محاصرة الكيان الصهيوني بإجراءات سياسية ودبلوماسية واقتصادية وقانونية.
(3) وتحيي الجماهير العربية والإسلامية وفي مقدمها جماهير الشعب التركي الشقيق على وقفتها الغاضبة ومحاصرتها للقنصلية الصهيونية في اسطنبول، وتدعو سائر الجماهير والقوى الشعبية في الوطن العربي والعالم الإسلامي وسائر أنحاء العالم إلى محاصرة مؤسسات الكيان السياسي ولا سيما السفارات والممثليات الدبلوماسية حتى قطع العلاقات معها .
(4) نعلن رفض اقتصار الدول العربية على رفض وإدانة الجريمة ونطالب تلك التي تقيم العلاقات مع الكيان الصهيوني بكل أشكالها بقطع هذه العلاقات؛ وتدعو الجامعة العربية إلى رفع غطائها بالمفاوضات غير
المباشرة عن المفاوض الفلسطيني والطلب إلى السلطة الفلسطينية وقف هذه المفاوضات التي جرت الجريمة في ظلها.
(5) وتطالب السلطة الفلسطينية إلى وقف المفاوضات غير المباشرة والتنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال وإلى منح الجماهير الفلسطينية في الضفة حرية التحرك والتعبير عن مشاركة أبناء الشعب الفلسطيني في سائر أنحاء فلسطين والشتات في إدانة هذه الجريمة والرد عليها بما يراه متاحاً والعودة إلى خيار المقاومة.
(6) ونطالب مجلس جامعة الدول العربية بمشاركة تركيا الشقيقة المسلمة في اجتماعاتها من أجل أخذ قرارات مشتركة ومتكاملة بحجم الجريمة.
(7) مطالبة الدول العربية جميعاً برفع الحصار فوراً عن قطاع غزة وتقديم كل ما أقرته من مساعدات لإعادة إعماره، ومطالبة الشقيقة مصر بفتح معبر رفح الذي لم يعد مبرراً استمرار إغلاقه بأي ذريعة مهما كانت، والكف عن بناء الجدار الفولاذي واستهداف أنفاق الحياة، بعد أن انتهك الكيان الصهيوني كل القوانين الدولية.
(8) الإعلان الفوري عن سحب المبادرة العربية التي لم تعد تشكل بعد هذه الجريمة النوعية إلا غطاء للجرائم الصهيونية، والانضمام إلى خيار الممانعة العربية.
(9) مطالبة مجلس الأمن والأمم المتحدة لاتخاذ العقوبات الفورية بحق الكيان الصهيوني، بدءاً بإصدار مذكرات اتهام وجلب بحق قادته إلى محكمة الجنايات الدولية جراء هذه القرصنة البحرية وسائر ما اقترف من جرائم وتفعيل تقرير لجنة جولدستون وتقرير ريتشارد فولك وسواها من القرارات.
(10) ندعو البرلمانات العربية إلى القيام بالاتصالات الفورية مع البرلمانيين في دول العالم ولاسيّما التي لها أعضاء برلمانيون وناشطون مشاركون في الأسطول إلى اتخاذ الخطوات اللازمة من خلال مؤسساتهم وحكوماتهم لفرض كل إجراءات الملاحقة والمتابعة لفرض العقوبات على الكيان الصهيوني وحصار قادته ومنعهم من دخول أراضيها، واعتقالهم وتقديمهم للعدالة حيثما تسمح قوانينهم بذلك.
وإننا لنتوجه إلى أحزابنا العربية وإلى منتسبي مؤتمراتنا وإلى سائر الاتحادات والنقابات ومؤسسات المجتمع العربي إلى ما يأتي:
1) - القيام بالتحركات الشعبية اللازمة والمستمرة من اعتصامات ومسيرات ومهرجانات لدفع الحكومات العربية والجامعة والعربية أولاً والمؤسسات الإسلامية والدولية والأمم المتحدة والصليب الأحمر والدول الأوروبية من أجل القيام بواجباتها على المستوى المحلي والعربي والدولي من أجل:
1- تأمين سلامة أبطال أسطول الحرية والإفراج الفوري عنهم.
2- تحقيق المطالب المذكورة أعلاه.
3- مواجهة الضغوط الأمريكية على الدول العربية بضغوط عربية مقابلة على المصالح الأمريكية.
4- مطالبة الرباعية بإلغاء قراراتها المتعلقة بحصار القطاع.
5- مطالبة الأمم المتحدة بفرض العقوبات على "إسرائيل" بتخفيض عضويتها وبتعليق عضويتها في مؤسساتها وآخرها عضوية منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.
2) القيام بالاتصالات والتنسيق مع الأحزاب والهيئات النظيرة عربياً وإسلامياً وعالمياً لحصار العدو ومعاقبته.
3) التأكد في كل قطر عن الاستمرار الشعبي في محاولة كسر الحصار عن القطاع الباسل وتحدي هذا الحصار بالإعلان عن بدء الإعداد لأسطول عربي من كل قطر عربي تأكيداً على أن قطاع غزة وفلسطين بعامة قضية عربية لن تتخلى عنها جماهير أمتها، وإذا كان المواطن العربي وأبناء العالم الإسلامي قد تداعوا لتقديم أرواحهم دفاعاً عن فلسطين عام 1948 فهم اليوم ما زالوا أوفياء للقدس والمقدسات وفلسطين وللدماء الزكية التي انسكبت في مياه البحر المتوسط في سبيلها هذا الصباح.
4) التظاهر أمام السفارات التركية إعلاناً عن التأييد للموقف التركي الباسل.
5) إطلاق حملة شعبية لسحب مبادرة السلام العربية.


عبد القادر غوقه الأمين العام للمؤتمر القومي العربي 
منير شفيق المنسق العام للمؤتمر القومي الإسلامي
عبد العزيز السيد الأمين العام للمؤتمر العام للأحزاب العربية
عبد العظيم المغربي المنسق العام لهيئة التعبئة الشعبية العربية


 

التاريخ: 31 أيار (مايو) 2010