www.arabnc.org
الاستقلال الوطني والقومي 28البرنامج النهائي 28المشاركون في الدورة 28البيان الصحفي للدورة 28مبادرات ومواقف المؤتمر 10 نيسان 2016 - 8 أيار 2017المشهد السياسي 28الديمقراطية وحقوق الإنسان 28العدالة الاجتماعية 28التنمية المستقلة 28التجدد الحضاري 28أمريكا والإرهاب وافتراءات على الإسلامالبيان الختامي للدورة 26
   
الصفحة الرئيسة
جدول الأعضاء المشاركين عام 1990
جدول الأعضاء المشاركين عام 1991
جدول الأعضاء المشاركين عام 1992
جدول الأعضاء المشاركين عام 1993
جدول الأعضاء المشاركين عام 1994
جدول الأعضاء المشاركين عام 1996
جدول الأعضاء المشاركين عام 2000
جدول الأعضاء المشاركين عام 2001
جدول الأعضاء المشاركين عام 2002
المشاركون في الدورة المشتركة عام 2002
المشاركون في الدورة الطارئة عام 2002
جدول الأعضاء المشاركين عام 2003
جدول الأعضاء المشاركين عام 2004
جدول الأعضاء المشاركين عام 2005
جدول الأعضاء المشاركين عام 2006
جدول الأعضاء المشاركين عام 2007
جدول الأعضاء المشاركين عام 2008
جدول الأعضاء المشاركين عام 2009
جدول الأعضاء المشاركين عام 2010
جدول الأعضاء المشاركين عام 2011
جدول الأعضاء المشاركين عام 2012
جدول الأعضاء المشاركين عام 2013
جدول الأعضاء المشاركين عام 2014
جدول الأعضاء المشاركين عام 2015
جدول الأعضاء المشاركين عام 2016
جدول الأعضاء المشاركين عام 2017
القائمة البريدية
بحث
تصغير الخط تكبير الخط 
مبادرات ومواقف 2014 - 2015 ((نشاطات حزيران 2014 - أيار 2015))

المؤتمر القومي العربي
ARAB NATIONAL CONFERENCE

المؤتمر السادس والعشرون                التوزيع: محدود
2 – 3 حزيران/يونيو 2015           الرقم: م ق ع 26/وثائق 1
بيروت - لبنان                           التاريخ: 2/6/2015  
  

مبادرات ومواقف المؤتمر القومي العربي **
10 حزيران/يونيو 2014 – 28 أيار/مايو 2015

أ. رحاب مكحل *

ـــــــــــــــــــــــ
* مساعدة الأمين العام للشؤون التنظيمية والإدارية.
** يسجل هذا التقرير ما ورد إلى إدارة المؤتمر من أعضاء الأمانة العامة وأعضاء المؤتمر.


 
مبادرات ومواقف المؤتمر القومي العربي
10 حزيران/يونيو 2014 – 28 أيار/مايو 2015

أ. رحاب مكحل

حالة التوترات والصراعات والحروب والانقسامات القطرية والطائفية والمذهبية بقيت مسيطرة على معظم الأقطار العربية، بل واشتدّت في البعض منها، في الفترة ما بين انعقاد الدورتين (15 حزيران/يونيو 2014 و 31 أيار/مايو 2015).
وبذل عدد من أعضاء الأمانة العامة وأعضاء المؤتمر جهداً في إطلاق مبادرات شعبية في محاولة لمعالجة بعض الأوضاع السائدة، وما تزال هذه المبادرات تعمل لرأب الصدع بين الأطراف السياسية في الأقطار العربية.
وفلسطين لم تغب عن اهتمامات عدد كبير من الأعضاء، فكانت الملتقيات والتظاهرات والتحركات القانونية والحقوقية والسياسية والاجتماعية على المستوى العربي والدولي.
وما هذا التقرير إلاّ محاولة لتسليط الضوء على بعض المبادرات والمواقف التي تمكنت إدارة المؤتمر من الحصول على معلومات عنها.
أولاً – على المستوى التنظيمي:
1: مقررات المؤتمر القومي العربي الخامس والعشرين
انعقد المؤتمر القومي العربي الخامس والعشرين في بيروت ما بين 20 – 21 حزيران/يونيو 2014، بحضور 340 مشاركاً ومراقباً وإعلامياً تحملوا كامل نفقات سفرهم وإقامتهم، رغم التوترات الأمنية والتفجيرات المتنقلة في تلك الفترة، وبعد انتهاء الدورة وصدور البيان الختامي "بيان إلى الأمّة"، تمّ العمل على:
- توثيقه على صفحة المؤتمر
www.arabnc.org
- توزيعه بالبريد الإلكتروني إلى أعضاء المؤتمر القومي العربي والعديد من الشخصيات والهيئات والمؤسسات والنقابات العربية.
- إرساله إلى الملوك والأمراء والرؤساء العرب ورؤساء بعض الدول الغربية بواسطة سفاراتهم في لبنان.
- توزيعه على وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة والإلكترونية العربية وبعض مكاتب المؤسسات الإعلامية الأجنبية في لبنان.
وقد نشر ملخص البيان في عدد من الصحف العربية والعديد من المواقع الإلكترونية.
وكان الإعلام قد ركّز خلال فترة انعقاد المؤتمر على ما حصل في فندق نابليون من إجراءات أمنية انعكست سلباً على بعض المقيمين فيه من أعضاء المؤتمر، وقد عالجت الاتصالات مع المسؤولين مسألة توقيف اثنين من أعضاء المؤتمر والإفراج عنهم، إلاّ أن هذا الأمر ترك أثراً سلبياً عند البعض ممن كانوا في الفندق.
2 - اجتماعات الأمانة العامة للمؤتمر
الاجتماع الأول:
بدعوة من الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي، عقدت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي اجتماعاً في بيروت في فندق كراون بلازا يوم 19 حزيران/يونيو 2014، بحضوره، وحضور كل من الأمينيين العامين السابقين، أ. معن بشور (لبنان)، أ. خالد السفياني (المغرب)، ونائب الأمين العام د. يوسف مكي (السعودية)، وأعضاء الأمانة (بحسب التسلسل الأبجدي): أ. أحمد الكحلاوي (تونس)، د. إسماعيل الشطي (الكويت)، أ. أمين اسكندر (مصر)، أ. حسن عز الدين (لبنان)، ، د. زياد الحافظ (لبنان)، أ. عبد الإله المنصوري (المغرب)، أ. عبد العظيم المغربي (مصر)، أ. علي عبد الله سعيد الضالعي (اليمن)، د. ماهر الطاهر (فلسطين/سوريا)، د. محمد حسب الرسول (السودان)، أ. مجدي معصراوي (مصر)، د. محمد السعيد إدريس (مصر)، د. محمد سعيد طيب (السعودية)، أ. محمد فاضل زيان (ليبيا/بريطانيا)، د. مصطفى نويصر (الجزائر)، أ. نعيم مدني (الأردن)، د. هاني سليمان (لبنان)، د. يوسف الحسن (الإمارات)، وحضرت أيضاً مساعدة الأمين العام للشؤون الإدارية والتنظيمية أ. رحاب مكحل (لبنان).
وغاب عن الاجتماع بعذر كل من الأمينين العامين السابقين د. خير الدين حسيب (العراق/لبنان)، أ. عبد القادر غوقه (ليبيا)، والأعضاء السيدات والسادة (بحسب التسلسل الأبجدي): أ. حسن عريبي (الجزائر)، د. خضير المرشدي (العراق)، أ. الخليل ولد الطيب (موريتانيا)، أ. رجاء الناصر (سوريا) (المعتقل منذ أواخر عام 2013)، د. ساسين عساف (لبنان)، أ. الطيب الدجاني (فلسطين)، أ. عبد الرحيم مراد (لبنان)، د. علي بن محمد (الجزائر)، د. علي خليفة الكواري (قطر)، أ. كمال شاتيلا (لبنان)، أ. ماهر مخلوف (مصر)، د. محمد الأغظف الغوتي (المغرب)،  أ. محمد فائق (مصر) د. هالة الأسعد (سوريا)، د. وداد كيكسو (البحرين).
وكان على جدول أعماله:
1 - الترتيبات النهائية للمؤتمر القومي العربي الخامس والعشرين.
2 - ملء المركز الشاغر في الأمانة العامة للمؤتمر.
أ. في الترتيبات لتنظيم أعمال المؤتمر أقرّ المجتمعون اقتراحات لتقديمها إلى المؤتمر حول تنظيم أعماله (كلمات الافتتاح، رؤساء الجلسات، المقررون، توقيت جلسات العمل).
كما قرروا تنظيم وقفة تضامنية مع أسرى الحرية في سجون الاحتلال الصهيوني أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في بيروت.
وفي الجلسة الخاصة بقضايا المؤتمر قرروا إعلان حملة تبرعات مالية للمؤتمر.
ب. المركز الشاغر في الأمانة العامة للمؤتمر
قرر المجتمعون ملء المركز الشاغر في الأمانة العامة بوفاة الأستاذة غناء المقداد، وبحسب الفقرة (13) من المادة الثالثة من النظام الداخلي التي تنص:
( إذا شغر، لأي سبب من الأسباب، مركز عضو أو أكثر من أعضاء الأمانة العامة، يتوجب على الأمانة العامة أن تنتخب، من بين أعضاء التجمّع، الأعضاء اللازمين لملء المراكز الشاغرة فيها. وذلك لمدة تنتهي بانعقاد الدورة السنوية للمؤتمر، مع إعطاء الأولوية في الاختيار للأعضاء الذين نالوا العدد الأكبر من الأصوات عند انتخاب أعضاء الأمانة العامة من طرف المؤتمر. وإذا لم يتوفر أعضاء احتياط للاختيار من بينهم، يتوجب على المؤتمر في اقرب دورة سنوية له أن ينتخب العدد اللازم من الأعضاء لملء المراكز الشاغرة).
ولهذا قررت الأمانة العامة إضافة أ. فيصل جلول الذي نال العدد الأكبر من الأصوات بعد العدد المطلوب (25 عضو) عند انتخاب أعضاء الأمانة العامة من طرف المؤتمر القومي العربي الثالث والعشرين.
الاجتماع الثاني:
بدعوة من الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي، عقدت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي في بيروت في فندق رامادا بلازا يوم 23 شباط/فبراير 2015، وبسبب التطورات الأمنية والسياسية في اليمن اضطر الأمين العام للغياب فترأس الاجتماع نائب الأمين العام د. يوسف مكي (السعودية)، وحضرها كل من الأمينين العامين السابقين أ. معن بشور (لبنان)، أ. خالد السفياني (المغرب)، وأعضاء الأمانة (بحسب التسلسل الأبجدي): أ. أحمد الكحلاوي (تونس)، د. إسماعيل الشطي (الكويت)، أ. حسن عز الدين (لبنان)، د. ساسين عساف (لبنان)، أ. الطيب الدجاني (فلسطين)، أ. عبد الإله المنصوري (المغرب)، أ. عبد العظيم المغربي (مصر)، أ. علي عبد الله سعيد الضالعي (اليمن)، أ. فيصل جلول (لبنان/فرنسا)، أ. كمال شاتيلا (لبنان)، د. ماهر الطاهر (فلسطين/سوريا)، د. محمد حسب الرسول ( السودان)، أ. محمد سعيد طيب (السعودية)، أ. نعيم مدني (الأردن)، د. هاني سليمان (لبنان)، وحضرت أيضاً مساعدة الأمين العام للشؤون الإدارية والتنظيمية أ. رحاب مكحل (لبنان).
وغاب عن الاجتماع بعذر كل من الأمينين العامين السابقين د. خير الدين حسيب (العراق/لبنان)، أ. عبد القادر غوقه (ليبيا)، والأعضاء السيدات والسادة (بحسب التسلسل الأبجدي): أ. أمين اسكندر (مصر)، أ. حسن عريبي (الجزائر)، د. خضير المرشدي (العراق)،  أ. الخليل ولد الطيب (موريتانيا)، أ. رجاء الناصر (سوريا) (المعتقل منذ أواخر عام 2013)، د. زياد الحافظ (لبنان)، أ. عبد الرحيم مراد (لبنان)، د. علي بن محمد (الجزائر)، د. علي خليفة الكواري (قطر)، أ. ماهر مخلوف (مصر)، أ. مجدي معصراوي (مصر), د. محمد الأغظف الغوتي (المغرب)، د. محمد السعيد إدريس (مصر)، أ. محمد فاضل زيان (ليبيا/بريطانيا)،  أ. محمد فائق (مصر)، د. مصطفى نويصر (الجزائر)، د. هالة الأسعد (سوريا)، د. وداد كيكسو (البحرين)، د. يوسف الحسن (الإمارات).
أولاً: نظراً لعدم اكتمال النصاب رفعت الجلسة لمدّة ساعة لتعقد في الساعة الخامسة من مساء اليوم نفسه وفي المكان نفسه عملاً بأحكام الفقرة 15 من المادة الثالثة من النظام الداخلي للمؤتمر القومي العربي.
ثانياً: بعد مناقشة القضايا التنظيمية، وافق المجتمعون على اقتراحات اللجنة التنفيذية فيما يخص ترتيبات المؤتمر القومي العربي السادس والعشرين وكانت على الشكل التالي:
1 – أن يتابع الأمين العام السابق أ. خالد السفياني اتصالاته في المغرب لعقد الدورة القادمة هناك.
2 – أن يجري عضو الأمانة العامة أ. عبد العظيم المغربي اتصالات في مصر حول إمكانية عقده في القاهرة.
3 – وأن يعمل أعضاء الأمانة العامة على تأمين عاصمة عربية لانعقاده، (وقد جرت المساعي في كل من مصر والمغرب والجزائر وتونس ولبنان، وبعد تعذّر انعقاده في أي من العواصم الأربع تقرر انعقاده في لبنان).
4 – تقرير حال الأمّة: يتابع نائب الأمين العام للمؤتمر القومي العربي د. يوسف مكي الاتصال مع مركز دراسات الوحدة العربية لمعرفة زمن إصدار تقرير حال الأمّة لعام 2014 – 2015 ولتكون مادته ورقة خلفية للمناقشة.
5 – القضية الخاصة: قرّر المجتمعون أن تكون القضية الخاصة بعنوان "مخاطر انهيار الدولة القطرية على مشروع الوحدة العربية"، وأن يكتبها د. ساسين عساف.
6 – تكليف بكتابة محاور المشروع النهضوي العربي  على الشكل التالي:
الوحدة العربية عضو المؤتمر د. بدر الإبراهيم (السعودية)
الاستقلال الوطني والقومي عضو الأمانة العامة للمؤتمر د. مصطفى نويصر(الجزائر)
الديمقراطية وحقوق الإنسان عضو الأمانة العامة للمؤتمر أ. عبد الإله المنصوري (المغرب)
التنمية المستقلّة والعدالة الاجتماعية عضو المؤتمر د. عبد القادر النيال (سوريا)
التجدّد الحضاري عضو المؤتمر د. عصام نعمان (لبنان)
وأن يكلف الأمين العام من يراه مناسباً في حال اعتذار أي من الأسماء المقترحة.
وقد كُلّف د. كمال الطويل بكتابة محور "التجدد الحضاري" بعد اعتذار د. عصام نعمان
7 – الترشيحات: قرر المجتمعون وتعزيزاً لعضوية المؤتمر، أن يقدّم أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر ترشيحات إضافية للدورة القادمة خلال أسبوعين من اجتماع الأمانة العامة لإقرارها من اللجنة المكلّفة من اللجنة التنفيذية.
ثالثاً: مخيم الشباب القومي العربي
قدّم عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي رئيس اللجنة التحضيرية لدورة المخيم لعام 2014 في تونس أ. أحمد الكحلاوي ومساعدة الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. رحاب مكحل تقريراً عن أعمال المخيم، كما اطلع المجتمعون على تقرير شامل لنشاطات المخيم وتحضيراته نشر في مجلة المستقبل العربي العدد (431) أعدّه المحامي مهدي السفياني نائب مدير مخيم الشباب القومي العربي للدورة 23، وكذلك على تقرير تنظيمي أعده مدير المخيم أ. أحمد كامل.
وسجل المجتمعون الشكر لكل من شارك في إنجاح هذا المخيم.
وفي التحضيرات للمخيم القادم قرروا:
- تكليف عضو الأمانة العامة للمؤتمر والأمين العام للمخيم د. محمد السعيد ادريس الاتصال بالجهات المعنية لعقد المخيم في مصر.
- إجراء اتصالات مبدئية في لبنان.
- موعد انعقاد المخيم القادم في الأسبوع الأخير من شهر تموز/يوليو 2015.
رابعاً: بعد ذلك اطلعوا على الوضع المالي للمؤتمر القومي العربي 1/1 – 31/12/2014، وقرروا:
- توجيه رسالة للأعضاء لتسديد الاشتراكات.
- إعداد رسائل تبرعات لبعض الشخصيات.
- إطلاق حملة تبرعات في المؤتمر القادم.
- وكذلك أن يعمل أعضاء الأمانة العامة على الاتصال ببعض الشخصيات للتبرع.
خامساً: مناقشة الأوضاع العربية
جرت مناقشة للأوضاع السياسية على المستوى العربي والإقليمي والدولي وتركزت المناقشات حول تطورات الأوضاع في سوريا ومصر واليمن، وفلسطين، والعراق، والبحرين، ولبنان، والعلاقة بين تيارات الأمّة، والعلاقة مع دول الجوار.
سادساً: أية أمور أخرى
- وجه المجتمعون التقدير للمركز العربي الدولي للتواصل والتضامن ورئيسه أ. معن بشوّر ومديرته العامة أ. رحاب مكحل على مبادراته المستمرة، وأكّدوا أن انعقاد الندوة الشبابية الفكرية العربية الخامسة، التي نظمها المركز بالتعاون مع المنتدى القومي العربي في لبنان وبدعم من مركز دراسات الوحدة العربية، وحضرها أكثر من 180 شابة وشاباً من 16 قطراً عربياً، تتكامل مع تجربة مخيم الشباب القومي العربي.
كما أكّدوا أيضاً على أن منتدى العدالة لفلسطين الدولي الذي نُظم في بيروت يومي 22 – 23 شباط/فبراير 2015 بمبادرة من المركز، هو أحد ثمرات العمل المشترك بين المؤتمرات والاتحادات والنقابات العربية، لتشكيل شبكة عالمية للتضامن مع القضية الفلسطينية، ورأوا ضرورة تفعيل العمل المشترك بين المؤسسات ودعم النشاطات القومية.
3 - اجتماع اللجنة التنفيذية
بدعوة من الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي، عقدت اللجنة التنفيذية للمؤتمر القومي العربي اجتماعاً في بيروت بتاريخ 28/01/2015، بحضوره وحضور نائب الأمين العام للمؤتمر د. يوسف مكي (السعودية)، وعضوي اللجنة التنفيذية (بحسب التسلسل الأبجدي): د. ساسين عساف (لبنان)، د. ماهر الطاهر (فلسطين)، كما حضر الاجتماع مساعدة الأمين العام للشؤون الإدارية والتنظيمية أ. رحاب مكحل.
وتغيب بعذر كل من أ. أحمد الكحلاوي (تونس)، أ. عبد الإله المنصوري (المغرب)، د. محمد السعيد إدريس (مصر).
وبعد إقرار جدول الأعمال والمصادقة على محضر الاجتماع السابق تناول المجتمعون ما يلي:
- ترتيبات المؤتمر القومي العربي السادس والعشرين: المكان، الزمان، تقرير حال الأمّة، اختيار موضوع القضية الخاصة، الترشيحات.
- مخيم الشباب القومي العربي
- تقييم مخيم الشباب القومي العربي الثالث والعشرين.
- مخيم الشباب القومي العربي الرابع والعشرون.
  - الوضع المالي للمؤتمر (1/1 – 31/12/2013)
- مناقشة الأوضاع العربية.
هذا وأجرى الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي خلال وجوده في بيروت سلسلة لقاءات شملت مسؤولي الأحزاب والقوى القومية، كما التقى بأعضاء الأمانة العامة للمؤتمر وأجرى العديد من اللقاءات الإعلامية وحضر عدداً من المناسبات القومية.
4 - اجتماعات الأقطار
- واظب أعضاء المؤتمر القومي العربي في لبنان على الاجتماع، وانعقد في هذه الفترة (4) اجتماعات (22/9 – 1/12/2014، 12/1 – 4/5/2015)، وناقشوا فيها تطورات الأوضاع العربية وأوضاع المؤتمر وتفعيل العمل المشترك.
وحضر هذه الاجتماعات التي يدعو إليها عضو اللجنة التنفيذية للمؤتمر القومي العربي د. ساسين عساف، كل من الأمينين العامين السابقين د. خير الدين حسيب، وأ. معن بشوّر، وأعضاء الأمانة العامة للمؤتمر (بحسب الترتيب الأبجدي) أ. حسن عزّ الدين، د. زياد حافظ، أ. عبد الرحيم مراد، أ. كمال شاتيلا، د. هاني سليمان. وأعضاء المؤتمر (بحسب الترتيب الأبجدي): أ. أحمد مرعي، د. أحمد ملي، د. أسامه محيو، أ. إلياس مطران، أ. بشار قوتلي، أ. بشارة مرهج، أ. بهاء الدين عيتاني، أ. جهاد كرم، د. حسين أبو النمل، د. حيان حيدر، أ. خليل بركات، أ. رحاب مكحل، أ. سايد فرنجية، أ. سركيس أبو زيد، أ. سمير طرابلسي، د. سمير صباغ، أ. عبد الله عبد الحميد، د. عصام نعمان، أ. عماد شبارو، أ. عمر زين، أ. فارس أبو صعب، أ. قاسم صالح، د. كمال الطويل، أ. ناصر قنديل، وشارك في بعض هذه الاجتماعات أ. منير شفيق المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي السابق.
- خلال تلبية الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي أ. معن بشوّر دعوة "مجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين" إلى لقاء شعبي بمناسبة الذكرى الأربعينية لاستشهاد الوزير الفلسطيني "زياد أبو عين" في المكتبة الوطنية بالرباط بتاريخ 16/12/2014، وتحدّث فيه أيضاً الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي أ. خالد السفياني "منسق المجموعة"، وسفير فلسطين في المغرب أ. أمين أبو حصيرة، والمنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي أ. منير شفيق، ومسؤول العلاقات الخارجية في حركة حماس أ. أسامه حمدان (عضو المؤتمر)، والقانوني عبد الرحمن بنعمرو، ورئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع أ. أحمد ويحمان (عضو المؤتمر).
شارك بشور وشفيق وحمدان في اجتماع لأعضاء المؤتمر القومي العربي في المغرب حيث انعقد بدعوة الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي من أ. خالد السفياني وحضره عدد كبير من أعضاء المؤتمر، وناقش المجتمعون الأوضاع السياسية وأوضاع المؤتمر، كما قرروا إجراء الاتصالات اللازمة لإمكانية عقد المؤتمر القومي العربي السادس والعشرين في المغرب.
وكان بشوّر قد شارك أيضاً في المغرب في الدورة 25 للاتحاد العربي لقدامى المحاربين والمجاهدين التي انعقدت في مراكش ما بين 16 – 18/3/2015، تلبية لدعوة أ. مصطفى الكتيري المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير (وعضو المؤتمر)، حيث ألقى مداخلة في الندوة العلمية حول الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والديمقراطية، وشارك في الندوة أيضاً رئيس اتحاد الاقتصاديين العرب أ. فتح الله ولعلو، وأدارها د. الكتيري.
5 - التواصل مع أعضاء المؤتمر وأصدقائهم
عملت إدارة المؤتمر على تزويد الأعضاء والأصدقاء بكل ما يصدر عن المؤتمر من مواقف ومبادرات وبعض القضايا الإدارية بواسطة البريد الإلكتروني ووصل من بعض الأعضاء ملاحظات حول مواقف وبيانات صادرة عن المؤتمر وتمّ تحويلها إلى الأمين العام ومن ثم لأعضاء الأمانة العامة.
ثانياً: نشاطات إعلامية
- كان للأمين العام أ. عبد الملك المخلافي العديد من الإطلالات الإعلامية في الفضائيات والصحف والإذاعات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.
- توالت متابعات الأمين العام السابق للمؤتمر د. خير الدين حسيب للأوضاع في العراق، والأوضاع السياسية عربياً ودولياً، وكان له أكثر من لقاء إعلامي منها على قناة المستقلة وفضائية anb وإذاعة الشرق، بالإضافة إلى لقاء خاص، حوار مباشر، من مكتبه في بيروت مع قناة الميادين.
- تابع الأمين العام السابق أ. معن بشور كتاباته ونشاطه ومساهماته في إطلاق العديد من الفعاليات الشعبية لمتابعة التطورات العربية، كما كانت له إطلالات إعلامية في العديد من الفضائيات العربية، إضافة إلى مشاركته شبه الأسبوعية في برنامج "حال الأمّة" على قناة anb لتحليل الأوضاع العربية والدولية.
وشارك في بعض حلقات هذا البرنامج أيضاً الأمين العام للمؤتمر أ. عبد الملك المخلافي، والأمين العام السابق د. خير الدين حسيب، وأعضاء الأمانة العامة للمؤتمر د. زياد حافظ، د. ساسين عساف، أ. عبد الرحيم مراد، وعضوا المؤتمر أ. منير شفيق المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي، وأ. بشارة مرهج.
- كان للأمين العام السابق أ. خالد السفياني إطلالات إعلامية عديدة، وحلّ ضيفاً على أكثر من فضائية عربية وأجنبية، للحديث عن الأوضاع العربية وعن التحركات الداعمة لفلسطين في المغرب، وبالأخص حول قضايا مقاومة التطبيع.
- ورد لإدارة المؤتمر عدّة مقالات ونصوص مقابلات ومواقف من الأمناء العامين السابقين د. خير الدين حسيب، معن بشور، خالد السفياني، ونائب الأمين العام د. يوسف مكي، وأعضاء الأمانة العامة زياد حافظ، ساسين عساف، هاني سليمان، عبد الرحيم مراد، محمد سعيد طيب، ماهر الطاهر، خضير المرشدي، كمال شاتيلا، يوسف الحسن، ومن المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي أ. منير شفيق.
ومن أعضاء المؤتمر السادة (مع حفظ الألقاب): بشارة مرهج، مخلص الصيادي، فهمي هويدي، كمال الطويل، الأباتي أنطوان ضو، عصام نعمان، المطران عطا الله حنّا، إبراهيم يسري، عبد الصمد بلكبير، علاء الأعرجي، أحمد عمر زعبار، مجدي حسين، كاظم الموسوي، عوني فرسخ، محمد الحموري، محمد أشرف البيومي، لبيب قمحاوي، صباح علي الشاهر، محمد عبد الحكم دياب، ليث شبيلات، خالد عبد المجيد، محمد المجذوب، مصطفى اللداوي، فيصل جلول، داوود المراغي، سعدون المشهداني، محمد عبد المجيد منجونة، محمد الشرقاوي، راضي الشعيبي، إبراهيم علوش، عبد القادر بن قرينه، سركيس أبو زيد، مصطفى محسن، أحمد ويحمان، علاء أبو زيد، عمر زين.
كما ورد لإدارة المؤتمر سلسلة من المواقف والتحركات التي قامت بها هيئات ومؤسسات وأحزاب يتولى فيها أعضاء المؤتمر مواقع مسؤولة هي: اتحاد المحامين العرب، اتحاد المهندسين العرب، المنظمة العربية لحقوق الإنسان، المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن، مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين في المغرب، الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، اللجنة الوطنية لدعم المقاومة العربية ولمناهضة التطبيع الصهيوني في تونس، جمعية العمل الوطني الديمقراطي في البحرين، المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سوريا، حزب الكرامة في مصر، جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية في الأردن، اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات، مؤتمر فلسطينيي أوروبا، التجمع الوطني الديمقراطي في البحرين.
ويصل إلى المؤتمر بشكل مستمر مجلة الوعي العربي الإلكترونية، والتقرير الأسبوعي لمركز الدراسات الأمريكية والعربية الذي يترأسه عضو المؤتمر د. منذر سليمان، وبعض منشورات مركز دراسات الشرق الأوسط – الأردن الذي يتولى موقع المدير العام فيه عضو المؤتمر أ. جواد الحمد، مجلة تحولات التي يرأس تحريرها عضو المؤتمر أ. سركيس أبو زيد، وموقع الوحدوي نت الصادر عن الأمانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، وموقع التواصل الإلكتروني، مجلة طلقة تنوير، صوت الطليعة الصادرة في الجزائر.
- كما وردت للمؤتمر بيانات ونشاطات كل من المنتدى القومي العربي في لبنان، المنتدى العربي في الأردن، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حركة الجهاد الإسلامي، تجمع اللجان والروابط الشعبية في لبنان، المؤتمر الشعبي اللبناني، حزب الاتحاد في لبنان، التنظيم الشعبي الناصري في لبنان، رابطة العروبة والتقدم في لبنان، منبر الوحدة الوطنية في لبنان، الهيئة الوطنية لدعم الوحدة ومقاومة الاحتلال، الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي.
- وتنشر جريدة رأي اليوم الإلكترونية الصادرة في بريطانيا، ويرأس تحريرها عضو المؤتمر أ. عبد الباري عطوان، العديد من المقالات لأعضاء الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي ولأعضاء المؤتمر، وكذلك لبياناته ومواقفه.
- كما ينشر موقع هيسبريس المغربي العديد من مقالات أعضاء الأمانة العامة ومواقف المؤتمر.
- أما موقع التجديد العربي الذي يشرف عليه نائب الأمين العام للمؤتمر د. يوسف مكي فقد واظب على نشر بيانات المؤتمر ومقالات الأعضاء، ويُعتمد عليه كمرجع أرشيفي هام للحركة القومية.
- استضاف معرض بيروت العربي الدولي للكتاب (58) الذي ينظمه النادي الثقافي العربي سنوياً في بيروت عدداً من أعضاء المؤتمر لتقديم كتبهم فكان توقيع أ. عبد الباري عطوان لكتابه (الدولة الإسلامية)، ود. ساسين عساف لكتابه (مشروع النهوض العربي)، واللواء د. ياسين سويد لكتابه (من تاريخنا: معارك وقادة).
- كما صدر كتاب لعضو المؤتمر أ. خالد كريشي رئيس لجنة التحكيم في هيئة الحقيقة والكرامة بعنوان "مسافر زاده الحقيقة" تناول فيه أهمية كشف حقيقة انتهاكات حقوق الإنسان في تونس من تموز/جويليه 1955 إلى كانون الأول/ديسمبر 2013.
ثالثاً: بيانات ومواقف المؤتمر
- بتاريخ 8/7/2014 صدر بيان عن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي حول العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني في ظل صمت عربي رسمي مريب ودون تحرك من المجتمع الدولي، ودعا الدول العربية للقيام بمسؤولياتها، كما دعا الأحزاب والفعاليات العربية إلى تحرك شعبي واسع، ودعا أعضاء المؤتمر في أقطارهم للقيام بتنظيم فعاليات لمساندة ودعم صمود الشعب الفلسطيني.
- بتاريخ 24/7/2014 صدر بيان عن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي حول استمرار العدوان الصهيوني على غزّة والمجابهة البطولية لرجال المقاومة، وشرح فيه لحقائق ومعادلات تشكّل ملامح مرحلة جديدة في الصراع العربي – الصهيوني، مجدداً التأكيد على أن قضية فلسطين هي القضية المركزية للأمّة، وداعياً إلى ترجمة هذا المبدأ إلى برامج وآليات ملموسة داخل كل قطر أو فئة أو جماعة.
- بتاريخ 2/9/2014 وجه الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي رسالة تضامنية مع النائب البريطاني جورج غالاواي رئيس حزب الاحترام بعد تعرضه لاعتداء في العاصمة البريطانية.
- بتاريخ 10/11/2014 صدر بيان عن المؤتمرات الثلاثة، المؤتمر القومي العربي والمؤتمر القومي – الإسلامي، والمؤتمر العام للأحزاب العربية، تناول فيه التطورات في فلسطين والمواجهات المتصاعدة مع قوات الاحتلال في القدس وفيه دعوة لمواصلة الدعم الشعبي العربي والإسلامي والعالمي للمقاومة والانتفاضة.
- بتاريخ 29/11/2014 صدر بيان عن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي فيه دعوة لدعم انتفاضة القدس وإلى اعتبار اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني يوماً للغضب العربي والعالمي.
- بتاريخ 28/1/2014 صدر بيان عن المؤتمرات الثلاثة، المؤتمر القومي العربي، والمؤتمر القومي – الإسلامي، والمؤتمر العام للأحزاب العربية، داعماً فيه موقف المقاومة اللبنانية في الرد على العدوان الصهيوني من خلال العملية الغادرة في القنيطرة.
- بتاريخ 11/5/2015 صدر عن الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي بيان حول منع الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي من السفر من صنعاء، وحجز جواز سفره عشية انعقاد الدورة السنوية السادسة والعشرين للمؤتمر القومي العربي.
رابعاً: العلاقة مع مؤتمرات ومؤسسات وهيئات
تحت شعار "فلسطين تجمعنا والمقاومة خيارنا"، انعقد اجتماع طارئ للمنظمات الشعبية العربية من أجل غزّة وعموم فلسطين في بيروت بتاريخ 19 آب/أغسطس 2014، بدعوة من المؤتمرات الثلاثة، المؤتمر القومي العربي، والمؤتمر القومي – الإسلامي، والمؤتمر العام للأحزاب العربية، وبالتعاون مع هيئة التعبئة الشعبية العربية، والمركز العربي الدولي للتواصل والتضامن، وشارك فيه (22) هيئة، وصدر عنه مجموعة اقتراحات وتوصيات أرسلت للمؤتمرات والاتحادات والنقابات للعمل على وضعها موضع التنفيذ.
– المؤتمر القومي – الإسلامي
- استمر التنسيق والتشاور حول التطورات السياسية والعلاقة بين التيارين القومي والإسلامي، بين الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي والمنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي أ. منير شفيق، وجرت اتصالات وعُقدت لقاءات في بيروت على هامش المؤتمر القومي العربي الخامس والعشرين، وكذلك على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية بتاريخ 28/1/2015، وقد صدر عن المؤتمرين مع المؤتمر العام للأحزاب العربية مواقف وبيانات (واردة في التقرير).
- بدعوة من المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي أ. منير شفيق انعقد في بيروت اجتماع للجنة المتابعة للمؤتمر القومي – الإسلامي بتاريخ 27 آذار/مارس 2015، وشارك فيه السيدات والسادة التالية أسماؤهم، (مع حفظ الألقاب ووفقاً للترتيب الأبجدي): إبراهيم المصري (لبنان)، إسماعيل الشطي (عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي) (الكويت)، جواد الخالصي (العراق)، خالد السفياني (الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي) (المغرب)، خير الدين حسيب (الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي) (العراق/لبنان)، رحاب مكحل مساعدة الأمين العام للمؤتمر القومي العربي للشؤون الإدارية والتنظيمية (لبنان)، سلمان عبد الله (العراق/قطر)، عبد الصمد بلكبير (عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي سابقاً) (المغرب)، عبد العظيم المغربي (عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي) (مصر)، عبد المجيد مناصرة (الجزائر)، عبد المحمود أبو إبراهيم (السودان)، عصام نعمان (عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي سابقاً) (لبنان)، محمد حمداوي (المغرب)، ووقرّر المجتمعون ترتيبات الدورة التاسعة للمؤتمر وركزوا على أهمية إدارة الحوار بين التيارين.
المؤتمر القومي – الإسلامي التاسع
انعقد المؤتمر القومي – الإسلامي التاسع يومي 28 و 29 آذار/مارس 2015، في بيروت في فندق كراون بلازا، وتحدث في الافتتاح باسم المؤتمر القومي العربي نائب الأمين العام د. يوسف مكي (السعودية)، إضافة إلى المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي أ, منير شفيق (فلسطين)، والأمين العام للمؤتمر العام للأحزاب العربية أ. قاسم صالح (لبنان)، وترأس الجلسة د. عبد المنعم أبو الفتوح (مصر).
وقدّم الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي د. خير الدين حسيب ورقة حول العلاقة بين التيارين في الجلسة الأولى، إضافة إلى ورقة أعدّها عن التيار الإسلامي أ. إبراهيم المصري.
وجرت في هذه الدورة انتخابات، فانتخب لموقع المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي أ. خالد السفياني (الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي سابقاً) (المغرب).
وضمّت لجنة المتابعة من التيار القومي كل من السيدات والسادة (بحسب التسلسل الأبجدي): أ. أحمد الكحلاوي (تونس)، أ. أحمد عبيدات (الأردن)، د. إسماعيل الشطي (الكويت)، أ. إلياس مطران (لبنان)، د. خير الدين حسيب (العراق/لبنان)، أ. رحاب مكحل (لبنان)، أ. الطيب الدجاني (فلسطين/الكويت)، أ. عبد الرحيم مراد (لبنان)، د. عبد الصمد بلكبير (المغرب)، أ. عبد العظيم المغربي (مصر)، د. عصام نعمان (لبنان)، د. كمال الطويل (فلسطين/لبنان)، د. محمد السعيد طيب (السعودية).
– المؤتمر العام للأحزاب العربية
استمرّت الاتصالات واللقاءات بين الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي، والأمين العام للمؤتمر العام للأحزاب العربية أ. قاسم صالح، ونظّمت العديد من الفعاليات المشتركة بالتعاون مع المؤتمر القومي – الإسلامي، وقد صدرت عدّة بيانات مشتركة (واردة في التقرير).
– اتحاد المحامين العرب
استمرّ التنسيق مع اتحاد المحامين العرب وعملت إدارة الاتحاد على تزويد المؤتمر بكل المواقف الصادرة عنه وبالنشاطات التي نظّمها.
كما شارك الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي في افتتاح أعمال المؤتمر العام الثالث والعشرين للاتحاد الذي انعقد ما بين 16 – 18 كانون الثاني/يناير 2015 في القاهرة.
– المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن
استمرّ التعاون الفعّال بين المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن والمؤتمرات الثلاث، المؤتمر القومي العربي، والمؤتمر القومي – الإسلامي، والمؤتمر العام للأحزاب العربية، والنقابات والاتحادات العربية، وشارك المؤتمر القومي العربي بفعالية في اللجان التحضيرية للفعاليات التي أطلقها المركز برئاسة الأمين العام السابق للمؤتمر أ. معن بشوّر.
- على مدى يومي 20 و 21 شباط/فبراير 2015، عقدت الندوة الشبابية العربية الخامسة بعنوان "الحراك العربي بعد أربع سنوات: رؤى شبابية"، بدعوة مشتركة من "المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن" و "المنتدى القومي العربي" وبالتعاون مع مركز دراسات الوحدة العربية، وحضرها 180 شابة وشاباً من 16 دولة عربية من منابات فكرية وسياسية متعدّدة، وبمشاركة مميّزة من شباب فلسطين (من القدس، والضفة، وغزّة، بالإضافة إلى شباب من الشتات الفلسطيني)، وناقشوا 5 محاور هي: الحراك العربي والأمن القومي العربي (لاسيّما الصراع العربي – الصهيوني)، الحراك العربي والوحدة العربية، الحراك العربي والتطور الديمقراطي، الحراك العربي والتكامل العربي، في ضوء أوراق قدّمها 22 مشاركاً.
- بتاريخ 22/2/2015 انعقد المنتدى الدولي من أجل العدالة لفلسطين في فندق رامادا بلازا في بيروت، بدعوة من المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن وبالتعاون مع المؤتمر القومي العربي والمؤتمر القومي – الإسلامي، والمؤتمر العام للأحزاب العربية، واتحادات ونقابات وهيئات عربية، وحضره 450 شخصية عربية ودولية من 40 دولة من قارات العالم الخمس بينهم العشرات من فلسطين الداخل المحتل وعدد كبير من الشباب المشاركين في الندوة الشبابية العربية الخامسة.
وأُعلن البيان الختامي للمنتدى في "يوم الأرض" في مؤتمر صحفي في دار الندوة في بيروت أذاعته أ. رحاب مكحل مدير عام المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن (مساعدة الأمين العام للمؤتمر القومي العربي للشؤون الإدارية والتنظيمية)، وأعلن فيه عن تأسيس (المنتدى الدولي من أجل العدالة لفلسطين)، وعن اختيار وزير العدل الأمريكي السابق أ. رمزي كلارك رئيساً فخرياً للمنتدى.
وفي اجتماع لجنة المتابعة للمنتدى اختار المجتمعون د. علي فخرو (عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي سابقاً) (البحرين) منسقاً عاماً للمنتدى.
- مجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين في المغرب التي يرأسها الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي أ. خالد السفياني لعبت دوراً هاماً في تنظيم التحركات الداعمة لفلسطين، وخاصة خلال العدوان على غزّة.
ولعل من أبرز أعمالها كان التحرك بالتنسيق مع الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، برفض زيارة الوزير الصهيوني شيمون بيريز التي كانت مقرّرة في الأسبوع الأول من شهر أيار/مايو، وقد نجحت في ذلك، بعد أن رفعت دعوى قضائية مقدّمة من النقباء عبد الرحمن بنعمرو، وعبد الرحيم الجامعي، وعبد الرحيم بن بركة، والمحامي خالد السفياني.
– مؤسسة القدس
- تابع أعضاء مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولية، الأمينان العامان السابقان أ. معن بشوّر، وأ. خالد السفياني، وعضو الأمانة العامة سابقاً الأب د. أنطوان ضو، وأعضاء المؤتمر أ. بشارة مرهج (نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة)، أ. حسن حدرج (نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة)، حضور اجتماعات مؤسسة القدس الدولية ومواكبة نشاطاتها.
هذا ووجه الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي رسالة إلى رئيس مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولية وضعه في أجواء مناقشة المؤتمر القومي العربي الخامس والعشرين الذي انعقد في بيروت يومي 20 – 21/6/2014، موضوع محاولة جعل القدس بوابة للتطبيع مع الصهاينة، ولشرعنة الاحتلال ومخططات التهويد وتقويض المقدسات والتي كان آخرها الدعوة الصادرة عن المدير العام لمنظمة التعاون الإسلامي باعتبار سنة 2016 سنة القدس عاصمة السياحة الإسلامية، وأبلغه مصادقة المؤتمر القومي على قرار باعتبار سنة 2016 عام القدس عاصمة للمقاومة ومناهضة التطبيع.
وتمنى على المؤسسة تبني هذا القرار لنعمل جميعاً على إنجاحه بشراكة مع كافة المؤسسات والهيئات المعنية بموضوع القدس ودعم المقاومة ومناهضة التطبيع.
خامساً: مخيم الشباب القومي العربي الثالث والعشرون
لعل من أبرز النقاط التي تسجل لمخيم الشباب القومي العربي هي استمراريته منذ عام 1990، وانتظام انعقاده (باستثناء عامين).
ورغم الظروف الأمنية التي كانت تعاني منها معظم الأقطار العربية، وما تزال (العراق، اليمن، سوريا، ليبيا...) والاعتداء الصهيوني على غزّة، فقد انعقد المخيم الثالث والعشرين للشباب القومي العربي في تونس في مدينة نابل في المركز الجهوي للتربية والتكوين المستمر ما بين 19 – 29 آب/أغسطس 2014، بمشاركة كثيفة من أقطار المغرب العربي، حيث تحدّى المشاركون التكاليف الباهظة، وجاؤوا جميعاً على حسابهم الشخصي رغم ارتفاع ثمن البطاقات في ذلك التاريخ، فشارك (120) مشاركة ومشاركاً منهم (80) من خارج تونس، من (المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا، مصر، الأردن، لبنان، اليمن، السعودية، فلسطين)، وتعذّر وصول الوفود من العراق وسوريا والسودان وسلطنة عمان، وباقي وفدي اليمن وليبيا.
وتميّزت هذه الدورة بتنوع الوفد الفلسطيني، إذ رغم الحرب على غزّة تمكّن شابان من الخروج والمشاركة، إضافة إلى شباب من الضفة والقدس، فكان لحضورهم دور هام في تسليط الضوء على قضية فلسطين وعلى آثار العدوان والاستيطان وقضية الأسرى والجدار العنصري والقدس، وأطلق المشاركون على هذه الدورة اسم "دورة فلسطين".
أولاً: التحضيرات
انعقد المخيم بعد اتصالات شارك فيها الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي، والأمينان العامان السابقان د. خير الدين حسيب، وأ. معن بشوّر، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر أ. أحمد الكحلاوي (تونس)، ومساعدة الأمين العام للمؤتمر أ. رحاب مكحل، وبمساعدة أساسية من عضو المؤتمر القومي العربي د. عبد اللطيف عبيد (تونس).
وأشرف على الترتيبات في تونس أ. أحمد الكحلاوي رئيس الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية، وأعضاء الهيئة.
ثانياً: الافتتاح
افتتح المخيم في المركز الجهوي للتربية والتكوين المستمر في مدينة نابل في تونس، وحضره حشد من الشخصيات الثقافية والسياسية في تونس، وأعضاء المؤتمر القومي العربي  ومدير المركز أ. رياض بن بوبكر والمسؤولون في المركز، وتحدث فيه وزير التربية في تونس د. فتحي جراي، ورئيس اللجنة التحضيرية في تونس أ. أحمد الكحلاوي، ومساعدة الأمين العام للمؤتمر القومي العربي للشؤون الإدارية والتنظيمية أ. رحاب مكحل (لبنان)، التي نقلت تحيات واعتذار الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي (اليمن)، الذي حالت الظروف الطارئة في اليمن من حضوره إلى تونس ومتابعة أعمال هذه الدورة.
كما تحدث مدير المخيم أ. أحمد كامل (مصر)، وكانت كلمة للمشاركة ريم جيده (المغرب) باسم الشباب.
وأعلن في الافتتاح عن إطلاق اسم "فلسطين" على هذه الدورة، تمسكاً من الشباب المشارك من مشرق الأمّة ومغربها بأن فلسطين القضية الأساس وهي التي تجمع وتوحد.
ثالثاً: التنظيم
أشرف على إدارة برنامج وفعاليات المخيم بالإضافة إلى مدير المخيم أ. أحمد كامل (مصر)، نائب مدير المخيم أ. مهدي السفياني (المغرب)، المدير التنفيذي أ. مهند جلامدة (الأردن)، د. عبد القادر غوقه (ليبيا)، منسقة اللجنة الثقافية أ. بيروت العابدي (تونس)، منسق اللجنة الإعلامية أ. أحمد عدوان (الأردن)، منسقة اللجنة الفنية أ. صفاء عزام (لبنان)، منسق اللجنة الرياضية أ. زياد درويش (لبنان) إضافة للمنشطين أ. يونس شرقي (الجزائر)، والشابات والشباب يافا إبراهيم وباسل بن العلوي وعمر بلحاج وعزّة رحومة (تونس).
أما المجموعات التي توزع عليها شباب المخيم فقد حملت هذا العام أسماء شخصيات ثقافية وفكرية كان لها أثر بارز في الحياة الثقافية العربية وهي: الشاعر أبو القاسم الشابي (تونس)، الفيلسوف والشاعر والرسام جبران خليل جبران (لبنان)، الشاعر سميح القاسم (فلسطين)، الشاعر ورسام الكاريكاتير صلاح جاهين (مصر)، الأديب الطيب صالح (السودان)، المؤرّخ والروائي عبد الله العروي (المغرب)، الشاعرة فدوى طوقان (فلسطين).
رابعاً: أنشطة المخيم
1- النشاط الثقافي: استضاف المخيم في نشاطه الثقافي شخصيات ثقافية وفكرية توزّعت على الشكل التالي بحسب ترتيب انعقادها:
 أ. حوارات
- حوار مع مدير المخيم أ. أحمد كامل (مصر) حول المخيم: فكرته وأهدافه، وبحضور أعضاء الهيئة الإدارية.
- حوار مفتوح مع أ. رحاب مكحل (لبنان) مساعدة الأمين العام للمؤتمر القومي العربي حول "معنى أن تكون وحدوياً"، وأداره نائب مدير المخيم أ. مهدي السفياني (المغرب).
- محاضرة لعضو المؤتمر القومي العربي أ. حلمي البلبيسي (فلسطين)، حول "قضية فلسطين في التاريخ"، وقدّم له عضو اللجنة الإعلامية المشارك عامر الضلاعين (الأردن).
- محاضرة للباحث أ. ناصر خشيني (تونس)، عن طبيعة الصراع العربي – الصهيوني، والطريق إلى تحرير فلسطين، وأدارها المشارك حسن فرج (فلسطين).
- محاضرة أ. ضياء الفلكي (العراق) نائب الأمين العام للمؤتمر القومي العربي سابقاُ ورئيس النادي الثقافي العربي في بريطانيا سابقاً، حول " عرب المهجر بين الوطن والبلد المضيف"، وأدارتها عضو اللجنة الثقافية المشاركة هناء عيوش (المغرب).
- حوار مفتوح مع أ. منير شفيق (فلسطين) المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي، وتناول فيه التطورات على الوضع العربي والعالمي الجديد ونمو حركات المقاومة، وأدار الحوار نائب مدير المخيم أ. مهدي السفياني (المغرب).
- حوار مفتوح مع أ. أحمد الكحلاوي (تونس) رئيس الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية، حول "الشباب ومقاومة التطبيع"، وأدار الحوار المدير التنفيذي للمخيم أ. مهند الجلامدة (الأردن).
- حوار مفتوح مع أ. عبد الإله المنصوري (المغرب) عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي حول "المشروع النهضوي العربي وحاجة الأمّة إليه" وأدارت الحوار عضو الهيئة الثقافية المشاركة نهى جمال (مصر).
- حوار مفتوح مع د. محمد السعيد إدريس (مصر)، الأمين العام لمخيم الشباب القومي العربي وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي، وتناول فيه التطورات الإقليمية الجديدة في النظام الدولي وانعكاساتها على تفاعلات النظام الإقليمي للشرق الأوسط، وأدار اللقاء عضو الهيئة الإدارية أ. بيروت العبادي (تونس).
- محاضرة للدكتور عبد اللطيف عبيد (تونس) الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية وعضو المؤتمر القومي العربي حول "مستقبل اللغة العربية" وقدّم له عضو الهيئة الإدارية د. عبد القادر غوقه (ليبيا).
- حوار مفتوح مع د. خير الدين حسيب (العراق) الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي ورئيس مجلس أمناء مركز دراسات الوحدة العربية حول التطورات السياسية في الوطن العربي، وأدار الحوار مدير المخيم أ. أحمد كامل (مصر).
ب. حلقات النقاش:
وهي الحلقات التي يقدم فيها الأوراق ويديرها الشباب المشارك، وتناولت ما يلي:
- "الأوضاع في غزّة" قدّم ورقتها المشاركين وسام المقوسي وحسين البطش (فلسطين).
- "حال القدس" قدّم ورقتها كل من المشاركين حسن الصفدي وحسن فرج (فلسطين).
- "فلسطين في عيون الشباب العربي" قدّم الورقة المشارك عبد الحفيظ عبد الحي (الجزائر).
- "مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني" وانعقدت بجلستين وقدّم الورقة في الأولى المشارك محمد علوه (لبنان)، وفي الثانية كل من المشاركتين مروه جراه وناصرة عشيش (تونس).
- "تناقضات في الواقع الفلسطيني"، قدّم لها الشباب المشارك من فلسطين.
- "الحركات الطلابية في الوطن العربي" (نقاش مفتوح)
- "الديمقراطية وحقوق الإنسان في الوطن العربي" قدّم الورقة المشارك يونس شرقي (الجزائر).
- "كيف يرانا الآخر" قدّم الورقة المشارك محمد جمال الدين (مصر).
- "الإمبريالية وحربها على الأمّة العربية" قدّم الورقة المشارك عامر الضلاعين (الأردن).
- "البناء الحزبي والخلافات الفكرية" قدّم الورقة المشاركة نهى جمال (مصر).
2. النشاط الإعلامي
نشطت اللجنة الإعلامية هذا العام منذ اليوم الأول للمخيم، حيث أنشأت صفحة على الفايسبوك، ونشرت فيها ملخص وصور عن النشاطات بشكل يومي، وأنجزت نشرة إخبارية مصوّرة كانت تذاع في نهاية كل يوم.
كما قامت اللجنة بإنجاز لوحة حائط كتب فيها الشباب المشارك العديد من المقالات، ونظموا معرضاً يوم الافتتاح وفيه لمحات عن مناضلين ومناضلات عرب خاضوا معارك ضد الاحتلال.
وقد نشرت العديد من المواقع والصحف أخبار المخيم، كما خصصت قناة الميادين تقريراً خاصاً عن ختام المخيم والحفل الذي أقامه الشباب القادم من فلسطين احتفالاً بما حققته المقاومة في حربها الأخيرة خلال شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس 2014.
3 – التعرف على المعالم الحضارية
وكان المخيم فرصة للمشاركين للتعرف على بعض المعالم الحضارية في تونس، فنظمت 6 رحلات:
- رحلتان للتعرف على مدينة نابل، مكان انعقاد المخيم والتعرف على سوقها القديم وشاطئها وأهم المراكز السياحية فيها، وكانت الأولى في بداية المخيم والثانية في نهايته.
- رحلة إلى مدينة القيروان فتعرفوا على تاريخها وحضاراتها وانتشار معارفها وعلومها وإسهام رجالاتها وفقهائها وعلمائها في بناء صرح الحضارة العربية الإسلامية بالمغرب وكانت محطتهم الأولى في جامع عقبه بن نافع أحد أكبر المساجد في العالم الإسلامي، ثم توقفوا في مقام أبي زمعة البلوي وفسقيات الأغالبة وبئر برنوطة وجالوا في أسواق القيروان.
- رحلة إلى مدينة المنستير بضيافة الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية في المنستير.
وتخلل برنامجها جولة بحرية وزيارة جزيرة قورية، وكذلك حصن المنستير "رباط المنستير"، وسورها الذي يعود إلى الفتح العربي لإفريقيا، ومقام الولي الصالح الإمام سيدي المازري بالقرب من قبر الرئيس التونسي السابق الحبيب بورقيبة، كما زاروا المتحف الوطني في المدينة.
- رحلة إلى مدينة تونس فزاروا منطقة القصبة وأسواقها القديمة ثم قرطاج وبعدها إلى منطقة سيدي بو سعيد.
- رحلة إلى مدينة الحمامات السياحية.
خامساً: حفل الختام
بعد برنامج مليء بالمحاضرات والنقاشات والبرامج الفنية والرحلات وجلسة تقييم أشرفت عليها مساعدة الأمين العام أ. رحاب مكحل ومدير المخيم أ. أحمد كامل، ووزع خلالها رسالة من الأمين العام السابق للمؤتمر أ. معن بشوّر الذي تعذّر حضوره إلى المخيم، وشرح فيها لدلالات التجربة وأهمية هذا المخيم.
أقيم حفل ختام المخيم بحضور حشد من أعضاء المؤتمر القومي العربي في تونس، وشخصيات تربوية وثقافية، وقدّمت فيه قراءات شعرية وأغان وطنية، وأدارته عضو الهيئة الإدارية أ. صفاء عزام (لبنان)، وتحدّث فيه بعد نشيد المخيم (بلاد العرب أوطاني)، مدير المخيم أ. أحمد كامل (مصر)، ومساعدة الأمين العام أ, رحاب مكحل (لبنان)، ورئيس اللجنة التحضيرية في تونس أ. أحمد الكحلاوي (تونس)، الأمين العام لمخيم الشباب القومي العربي د. محمد السعيد إدريس (مصر)، ووزع المتحدثون الشهادات والجوائز على المشاركين.
سادساً: راحلون
فقد المؤتمر في هذه الفترة عدداً من أعضائه من الشخصيات الفكرية والسياسية والدبلوماسية والحقوقية، فخسر قامات قومية لها تأثير في الحياة العامة السياسية والثقافية.
- بتاريخ 28/6/2014، نعت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي عضو المؤتمر رئيس وزراء لبنان الأسبق المرحوم رشيد الصلح الذي واكب دورات المؤتمر داخل لبنان وخارجه على مدى سنوات، كما كان له حضور بارز في كافة الأنشطة والفعاليات.
- بتاريخ 13/9/2014 نعت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي عضو المؤتمر الكاتب الصحفي والمناضل أ. مجدي رياض دويدار (مصر).
- بتاريخ 29/9/2014 نعت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي عضو المؤتمر أ. ممدوح رحمون (سوريا) أحد المتطوعين في جيش الإنقاذ في حرب 1948، ومن المسؤولين في الاتحاد القومي التنظيم السياسي في الجمهورية العربية المتحدة، والرئيس السابق للاتحاد العربي لشركات التأمين وإعادة التأمين وعضو مجلس أمناء المنتدى القومي العربي في لبنان.
- بتاريخ 11/10/2014 نعت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي أحد مؤسسيه الكاتب والمفكر أ. منح الصلح (لبنان)، رئيس مجلس إدارة دار الندوة واللقاء اللبناني الوحدوي، ومن مؤسسي المنتدى القومي العربي في لبنان.
- بتاريخ 13/10/2014 نعت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي أ. حسين مجلي أحد مؤسسيه، وأحد أركان التيار القومي العربي في الأردن، وأحد مؤسسي المنتدى العربي، البرلماني والوزير السابق ونقيب المحامين السابق في الأردن.
وفي ذكرى الأربعين نظّم المنتدى العربي في الأردن ونقابة المحامين وأسرة الفقيد وهيئة التأبين وأصدقاء الفقيد ورفاق دربه، احتفالاً تأبيناً للمرحوم أ. حسين مجلي في قصر الثقافة – مدينة الحسين للشباب بتاريخ 29/11/2014، وبعد عرض فيلم وثائقي عن الراحل كانت كلمات لكل من الأمين العام للمؤتمر القومي العربي أ. عبد الملك المخلافي الذي تعذّر حضوره بسبب الظروف الصعبة في اليمن، وتحدث بالنيابة عنه أ. نعيم مدني (عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي)، وأ. عبد العظيم المغربي (مصر) نائب الأمين العام لاتحاد المحامين العرب (عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي)، ود. عبد اللطيف عربيات، وأ. بسام الشكعة (عضو المؤتمر)، وألقى كلمة الهيئات الثقافية د. هشام غصيب، وكلمة الأصدقاء أ. هاني الخصاونه (عضو المؤتمر)، وكلمة النقابات المهنية ألقاها نقيب المحامين أ. سمير خرفان، واختتم الاحتفال بكلمة أسرة الفقيد ألقاها أ. وميض حسين مجلي وقدّم الاحتفال أ. فايز شخاترة (عضو المؤتمر).
- بتاريخ 3/11/2014، نعت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي د. محمد عبد الملك المتوكل (اليمن) الكاتب والمفكر السياسي، وأحد أعلام العمل القومي والإسلامي الذي ناضل من أجل اللقاء بين تياري الأمّة، التيار القومي والتيار الإسلامي، وتسلم موقع المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي ما بين 1997 - 2004، الذي اغتيل عصر يوم الأحد 2/11/2014، برصاص غادر وسط العاصمة اليمنية صنعاء.
- بتاريخ 10/2/2014 نعت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي عضو المؤتمر أ. يوسف شديد (لبنان)، أحد مؤسسي الدبلوماسية اللبنانية، وكان من الرعيل الأول في الحركة القومية العربية في لبنان ومدافعاً عن قضية فلسطين وعضواً في مجلس أمناء المنتدى القومي العربي.
- بتاريخ 13/3/2015 نعت الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي الشيخ د. حارث الضاري رئيس هيئة علماء المسلمين في العراق، وهو ينتمي إلى عائلة عريقة لعبت دوراً بارزاً في مقاومة الاحتلال البريطاني للعراق في العشرينيات من القرن الماضي، وكان من أبرز الرافضين للاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003.
- بتاريخ 28/4/2015 نظمت ندوة العمل الوطني في لبنان في مركز توفيق طبارة في بيروت ندوة في الذكرى السنوية الثانية لرحيل أ. هاني فاخوري (لبنان) أحد مؤسسي الندوة (كان عضواً في الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي ما بين 1997 – 2000)، وتحدث في الندوة التي كانت بعنوان "وتبقى فلسطين هي القضية" كل من د. أسامه سعد (عضو المؤتمر)، أ. فتحي أبو العردات (عضو المؤتمر)، أ. محي الدين آغا، أ. شربل شلهوب.
- بتاريخ 9/1/2015 نظمت الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمّة في دار الندوة في بيروت أمسية تكريمية وفاء لأعضاء المؤتمر الراحلين (أبو ماهر اليماني) أحمد حسن اليماني، ود. أنيس صايغ، وأ. رفعت النمر وأطلقت عليها "أمسية وفاء لحراس الثوابت" الذين تزامنت مواعيد رحيلهم ما بين (1 – 25/1/2012)، افتتحها وأدارها أمين سر المنتدى القومي العربي أ. عدنان برجي، وتحدث فيها: عضو مجلس إدارة دار الندوة أ. بهاء الدين عيتاني (عضو المؤتمر)، رئيس المنتدى القومي العربي د. محمد المجذوب (عضو المؤتمر)، المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي أ. منير شفيق (عضو المؤتمر)، أ. قاسم عينا باسم المؤسسات الأهلية الفلسطينية، د. فادي اليماني عن الراحل أبو ماهر اليماني، والمحامي محمد مطر عن الراحل رفعت النمر، ود. صلاح الدين الدباغ (عضو المؤتمر) عن الراحل د. أنيس صايغ، واختتم الاحتفال الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي أ. معن بشوّر.
تكريم المرحوم أ. عبد الحميد مهري
- تكريماً للمرحوم أ. عبد الحميد مهري الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي، والرئيس السابق لجبهة التحرير الوطني الجزائرية، وأحد رجالات الاستقلال في الجزائر، وفي الذكرى الثالثة لوفاته، أعلن في الجزائر المقرر رقم 14/01 المؤرخ في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2014، الصادر عن وزارة المجاهدين والذي يتضمن تكريس تسمية المؤسسات الجامعية، فقد تمّ تسمية جامعة قسنطينة – 2 باسم المجاهد المرحوم عبد الحميد مهري: "جامعة عبد الحميد مهري – قسنطينة"، وفي هذه الذكرى أقيم أيضاً العديد من اللقاءات التأبينية ونشرت المقالات حول فكره ونضالاته في الجزائر وفي عدد الأقطار العربية.
منتدى المناضل عبد الرحمن النعيمي الفكري
انعقد هذا العام منتدى المناضل عبد الرحمن النعيمي الفكري، الذي ينظم سنويا منذ وفاته عام 2011، في بيروت، في فندق غولدن توليب، بتاريخ 19/12/2014 تحت عنوان "الهوية العربية بين الوحدة والتشظي".
واهتم عدد من أعضاء المؤتمر القومي العربي بالمشاركة في هذه الندوة، فترأس بعض منهم الجلسات: أ. معن بشوّر (الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي)، أ. خالد عبد المجيد، د. جورج جبور، وشارك في تقديم الأوراق نائب الأمين العام للمؤتمر القومي العربي د. يوسف مكي والأعضاء د. عبد الحسين شعبان، د. علي فخرو، د. موفق محادين، أ. أبو أحمد فؤاد، أ. عبد النبي العكري.
كما شارك في الحضور أيضاً كل من: أ. منير شفيق المنسق العام للمؤتمر القومي – الإسلامي، د. وداد كيكسو عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي وأعضاء المؤتمر أ. أحمد العسراوي، أ. جواد يونس، أ. خالد المسالمة، أ. رحاب مكحل (مساعدة الأمين العام للشؤون الإدارية والتنظيمية)، د. زهير الخطيب، أ. صلاح صلاح، أ. عمر زين، د. كامل مهنا، د. كمال الطويل، أ. محمد عدلي الخطيب، وعدد من الشخصيات السياسية والثقافية.